وفي إشارة إلى اسم "الإنتاج والدعم والعوائق" الذي أصدره المرشد الأعلى للثورة الإسلامية عام ۱۴۰۰، قال آستان القدسي: "يجب أن تكونستان القدس رائدة في تحقيق شعار العام وبجهد جهادي، وأن تستخدم كل مواردها وقوتها لتحقيق هذا النظام القيادي.

وبحسب "آستان نيوز"، قال أحمد مرفي في اجتماع مديري مؤسسة أستان قدس رضوي للإنتاجية الوقفية المنعقد في موقع حديقة مخيم خاتون في مشهد، مشيرا إلى تركيز الإسلام وتقاليد الأئمة (ستان القدس رزافي) أ) فيما يتعلق بأهمية ومكانة العمل والجهد العالية، وقال: إن الإسلام يعتبر العمل والجهود لكسب العيش وتوفي
ر احتياجات الأسرة عبادة مقدسة وعظيمة جدا. قرأ آباء وشيوخ الدين وقالوا: اليوم بلدنا في حرب اقتصادية صعبة وهشة أن "الإنتاج" هو ساحة المعركة وخطة النصر في تحقيق "اقتصاد المقاومة"، وأضاف المرشد
الأعلى للثورة لسنوات، أهمية الاكتفاء الذاتي الاقتصادي لسلطات البلاد، القائد الأعلى منذ عام ۹۱ اخترع كلمة "اقتصاد مقاومة" ودخل الأدب الاقتصادي والسياسي للبلاد وفي هذا الصدد العديد من الاجتماعات مع سلطات البلاد. عقدوا.

وأدخلت قفزة الإنتاج عملية النصر في الحرب
الاقتصادية لشهداء الإسلام و"قفزة الإنتاج" المرفي باعتبارها العملية الرئيسية لكسب العدو في الحرب الاقتصادية وذكرت: الاستراتيجية التي نقلها المرشد الأعلى إلى الحكومة والمؤسسات العامة في عام ۱۴۰۰ كانت الإنتاج والدعم والعرقلة التي قام بها مشاةستان القدس في هذه الحرب الاقتصادية غير المتكافئة لتحقيق
شعار العام هو أساس إنتاجية الوقف. يجب على مؤسسة إنتاجية الوقف تحديد معاقلها لهذه الحرب في خريطة اقتصاد المقاومة والتركيز عليها، في مجالات الزراعة والصناعة والطاقة والصحة والبناء، إلخ. وينبغي أن تركز على كيفية تحديد وإزالة الحواجز التي تعترض الإنتاج وتنفيذ الدعم اللازم لتحقيق "قفزة الإنتاج".

لماذا استمرت أهمية مؤسسة إنتاجية الو
قف لاستان قدستوليت استان قدس رضوي في شرح سبب شرح عمل مؤسسة إنتاجية الأوقاف: إنتاجية الأوقاف مهمة بطريقتين لاستان القدس رزافي، أولا، آس كوصي على الأوقاف، ويان القدس يسعى لزيادة إنتاجية وربحية الأوقاف من أجل توفير وتحقيق نوايا الواهبين، لأن الأوقاف هي أمناء الأوقاف ومن ناحية أخرى، فإن الاستغلال السليم للأوقاف أمر مهم بالنسبة ل
أستان القدس لأنه لا ينبغي أن يكون من النوع الذي يقلل من رأس المال الاجتماعي لهذا الباب المقدس، ولكن ينبغي أن يزيد رأس المال الاجتماعي لهذا الباب المقدس بإنتاجية مناسبة.

الإنتاجية السليمة للأوقاف تشجع الموهوبين على الهبات، وذ
كر والمسمين مارفي أن الإنتاجية السليمة للأوقاف تساعد الواهدين والناصريين على إحداث تأثير أوقافهم وتعهداتهم، وأعرب عن أن الاستخدام السليم للأوقاف سيبني ثقة الناس ووعيهم بأهمية وتأثيرات أوقاف مبارك في المجتمع وبالتالي زيادة الحافز وتشجيع الناس على الهبات.انه يحمي الأوقاف، وينفذ تماما ن
وايا الموهوبين زيادة إنتاجية الأوقاف هي واحدة من أهم مهامستان القدس واعترف: أينما كان هناك صراع بين كسب والحفاظ على القيم، فمن المهم بالتأكيد الحفاظ على القيم، ولكن من المتوقع أن يحافظ المديرون الاقتصاديون فيستان القدس على كل من هذه القيم الهامة وبالتأكيد فإن المبلغ بين الربحية والحفاظ على القيم ممكن.Hojjatoleslam Marvi. أم
ا مؤسسة "آستان قدس رضوي" فهي مؤسسة خدمية وينبغي أيضا كسب إيراداتها من خلال تقديم الخدمات، وبالتالي فإن كسب المال من أساليب المضاربة ومبيعات رأس المال غير مقبول على الإطلاق.وأضاف:
في الأنشطة الاقتصادية يجب أن نتصرف بطريقة لا تقبل في الوقت الذي نكسب فيه الأرباح الاقتصادية واحتياجات البلاد وفوائدها للشعب.

وينبغي أن تلعب "ستان القدس" دورا أبويا أمام القطاع الخ
اص، فقد أكدت سلطة "ستان القدس رزافي" على عدم وجود منافسة مع القطاع الخاص، وقالت: "لا ينبغي أن تدخل "ستان القدس" في أنشطة اقتصادية بحيث يشعر القطاع الخاص بالمنافسة، والمنافسة بين المؤسسات الكبيرة مع القطاع الخاص يمكن أن تثبط الاستثمارات وتلغيها بل وتسحب الأموال من البلاد.
" وأشار إلى تركيز المرشد الأعلى على عدم وجود منافسة للقطاعين العام والسيادي. وفيما يتعلق بالقطاع الخاص، قال: "يجب أن تلعب "ستان القدس" دورا أبويا أمام الشعب والقطاع الخاص، والمهمة الرئيسية للنظام هي خلق جو من النمو في مختلف المجالات للشعب.

وينبغي أن تكون القدسستان القوة الدافعة في إنتا
ج احتياجات البلاد، وأكد ضريح مرفي المقدس على أهمية الاهتمام بمزايا القدسستان واحتياجات البلاد في مختلف المجالات الاقتصادية: يجب أن ندخل مجال الإنتاج ونلبي الاحتياجات الهامة للبلاد، خاصة المناطق التي لا يرغب فيها القطاع الخاص في المخاطرة، يجب أن تكونستان القدس القوة الدافعة لإنتاج احتياجات البلاد وفتح الطريق أمام القطاع الخاص لدخول تلك المناطق.و
قال. يقول العقل والمنطق الاقتصاديين إنه يجب علينا العمل على أساس المزايا الاقتصادية، على سبيل المثال، لأنستان القدس لديها العديد من الأراضي الموهوبة، وبطبيعة الحال واحدة من مزاياها هي الزراعة أو أن لدينا ميزة في صناعة الأغذية والصحة واقتصاد الحج التي يجب أن نستخدمها لتلبية احتياجات البلاد.

وقال آستان قدس رضوي، إن الوقوف في طابور لشراء الدجاج
أمر غير مقبول على الإطلاق: فلسنوات في مجال الزراعة هناك مشكلة في توريد مدخلات الثروة الحيوانية، فإهمال هذه القضية جعل البلاد تواجه اليوم مشكلة توريد الدجاج التي يحتاجها الشعب. حقيقة أن الدجاج يصبح قضية البلاد والناس يقفون في طابور لشراء الدجاج غير مقبول على الإطلاق، الشعب الإيراني لائق
جدا.وأضاف: يقول المسؤولون إن لدينا مشاكل في استيراد مدخلات الثروة الحيوانية، فهي صحيحة، ولكن يجب طرح السؤال لماذا في هذه السنوات الأربعين لم تفكر في الاكتفاء الذاتي في هذا المجال؟ نحن، الذين لدينا شعارات ومبادئ وقيم والذين لا بد أن نقف في وجههم ولا نخضع للغطرسة، يجب أن نوفر أيضا أسباب تحقيقها، وليس أن الناس ينتظرون الدجاج لأن طعامهم يأتي من الخ
ارج.وأكد حجاتولسلام مرفي أن القطاعات الزراعية في القدس الأستانية لا ينبغي أن تكون غير مبالية باحتياجات البلاد. في السنوات التي تلت الانتصار المجيد للثورة الإسلامية، تم اتخاذ العديد من الخدمات والتدابير العظيمة والكبيرة، ولكن في الإنصاف، في بعض المجالات تم إهمال حلها واليوم لا تتأثر طاولات الشعب بالمشاكل.

وأضاف أن ضرورة تنظيم الأراضي المهجورة ل
أستان القدس رزافي أستان القدس رضوي استمرت في الإشارة إلى الأراضي المهجورة فيستان القدس على أطراف مدينة مشهد والمشاكل التي نشأت في بعض الأحيان لسكان تلك المناطق، وأعربت: لدينا العديد من الأراضي في المدن، التي ترك الكثير منها غير مستخدم، وهذه القضايا لها عواقب اجتماعية وينبغي اعتبارها مناسبة ل
إنتاجية هذه الأراضي.وأضاف. في بعض الأحيان أصبحت هذه الأراضي المهجورة أماكن للمجرمين والناس لديهم شكاوى حول هذا الموضوع، ومؤسسة إنتاجية الوقف ملزمة بإيجاد وسيلة لتنظيم واستغلال هذه الأراضي حتى لا تكون هناك مشكلة للناس من خلال أراضيستان القدس.

 

 

 

Leave a Comment